وزير الصناعة المصري يوقع اتفاقية شراكة مع اليونيدو قريباً



أعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن الحكومة المصرية بصدد توقيع اتفاقية شراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو). وستسهم الصفقة المتوقعة في تحسين الأداء الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للقطاع الصناعي في مصر. وبحسب جامع ، سيركز برنامج الشراكة مع اليونيدو على قطاعات صناعية معينة ، خاصة تلك التي تتمتع فيها مصر بمزايا تنافسية عالية ، مثل المنسوجات والأغذية والجلود والأثاث والكيماويات والإلكترونيات والصناعات الإبداعية. وأوضحت الوزيرة أن برنامج الشراكة مع اليونيدو ، الذي سيتم تنفيذه بالتعاون مع مختلف أصحاب المصلحة في مصر ، يتماشى مع رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة والاستراتيجية الوطنية لتنمية المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال. يشتمل البرنامج على 6 مكونات أساسية: الحوكمة والسياسة الصناعية ، وتنفيذ الثورة الصناعية الرابعة ، والتحول إلى الصناعة الخضراء ، وتشجيع الاستثمار ، وتعميق سلاسل القيمة ، والمدن الصناعية الذكية والمستدامة. وأشار جامع إلى أن الأهداف الرئيسية للبرنامج تشمل زيادة حصة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي. الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ، وكثافة الكربون ، والنفايات الصناعية ؛ وزيادة القيمة المضافة للصناعات ذات المكون التكنولوجي. من جانبه ، قال باسل الخطيب ممثل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) في مصر ، إن فكرة برنامج الشراكة مع الحكومة المصرية تنطلق من رغبة المنظمة في توسيع برامجها في مصر وجذب المزيد من وكالات التمويل ، بالإضافة إلى زيادة التعاون مع القطاع الخاص. . وأضاف الخطيب أن البرنامج سينفذ بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية والقطاع الخاص والجهاز المصرفي والجهات المانحة الدولية. وقالت عبير السعدي مستشارة وزيرة التجارة والصناعة لشؤون المشاريع التنموية ان اللجنة التوجيهية للبرنامج ستنعقد كل 3 اشهر اضافة الى عقد اجتماعات نصف سنوية خلال فترة المشروع من 2021 الى 2024. وأضاف أن مهمة اللجنة هي تحديد أولويات البرنامج وتأمين التمويل للمشاريع ومتابعة تنفيذ مشاريع البرنامج.



المقال الأصلي

الإبلاغ عن المقال

اترك تعليقك