وزير الخارجية الجزائري يبحث قضية الصحراء الغربية مع الأمين العام للأمم المتحدة



عقد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم اجتماعا مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم الإثنين. كانت قضية الصحراء الغربية في قلب هذا الاجتماع. وشدد الوزير الجزائري خلال لقائهما على الإنترنت ، على «الحاجة الملحة للاستجابة للتطلعات المشروعة للشعب الصحراوي ، وفقا لمسؤوليات الأمم المتحدة وولاية المينورسو». وجدد بوقدوم مجددا طلب بلاده «تعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية» ، حسبما كتبت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان صحفي. الجدير بالذكر أنه منذ استقالة هورست كوهلر ، في مايو 2019 ، لم تعين الأمم المتحدة بعد مبعوثًا شخصيًا جديدًا للصحراء الغربية. يأتي هذا الاجتماع فيما من المتوقع أن يصوت مجلس الأمن على قرار جديد



المقال الأصلي

الإبلاغ عن المقال

اترك تعليقك