هدد بإسالة الدماء.. اعتقال مسؤول على صلة بأحداث الكونغرس وترقّب لعفو رئاسي عن متورطين فيها aljazeera.net



أفادت وسائل إعلام أميركية بأن مكتب التحقيقات الفدرالي “إف بي آي” (FBI) اعتقل مسؤولا بولاية نيو مكسيكو قرب مبنى الكونغرس في العاصمة واشنطن على صلة باقتحام الكونغرس، وذلك ضمن حملة اعتقالات لمتورطين في أحداث اقتحام الكونغرس، بالتزامن مع أنباء عن صدور عفو رئاسي عن بعض أولئك المتورطين.
وأوضحت وسائل الإعلام أن المسؤول يدعى كوي غريفين وهو مفوض بالولاية، وقد تعهد بالعودة إلى واشنطن مدججا بالسلاح للاحتجاج على تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن الأربعاء المقبل.
وقال مراسل الجزيرة في واشنطن محمد الأحمد إن غريفين يرأس مجموعة تسمى “الكوبويز من أجل ترامب”، وشوهد في أحد مقاطع الفيديو يتحدث صراحة عن دوره في تلك الأحداث، ويهدد بتسيير مظاهرة مسلحة مؤيدة لمبدأ حمل السلاح، وبإراقة الدماء في يوم تنصيب بايدن.
كما ذكر المراسل أن السلطات الأميركية اعتقلت الشخص المتداولة صورته في وسائل الإعلام وهو يرتدي فروة جاموس ويضع قرنين على رأسه، ويدعى جيك آنجلي، بالإضافة إلى عناصر آخرين، وذلك في إطار حملة اعتقالات مستمرة لمتورطين في اقتحام الكونغرس.

وكانت شرطة العاصمة واشنطن قد أعلنت في وقت سابق أنها أوقفت شابا من ولاية فرجينيا، فجر الأحد، قرب حاجز تفتيش، لحيازته سلاحا وذخيرة حية دون رخصة.
وتجمّع مسلحون ينتمون لحركة بوغالو اليمينية المتطرفة أمام مبنى الكونغرس في مدينة لانسنغ عاصمة ولاية ميشيغان، وسط انتشار أمني مكثف. وكانت الأجهزة الأمنية قد عززت انتشارها في محيط المبنى بعد دعوات للاحتجاج أمام المبنى.
وقد ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن مكتب التحقيقات الفدرالي سيقوم بفحص قوات الحرس الوطني في العاصمة واشنطن، خوفا من هجوم داخلي أثناء تنصيب بايدن.
ونقلت الوكالة عن مسؤولين في وزارة الدفاع أن البنتاغون قلق من هجوم داخلي، أو تهديد من طرف أفراد على صلة بتأمين مراسم التنصيب، وقالت إن وزير الجيش الأميركي أمر قادة الجيش بالانتباه إلى أي مشكلة قد تحدث في صفوف قواتهم مع اقتراب موعد التنصيب.
وفرضت السلطات الأميركية طوقا أمنيا على العاصمة واشنطن، وذلك ضمن إجراءات تأمين تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن. وأفاد مراسل الجزيرة في واشنطن بأن السلطات الأمنية أغلقت العديد من الأحياء والشوارع الرئيسية، ونشرت آلافا من أفراد الحرس الوطني والشرطة والخدمة السرية، وذلك بعد كشف مكتب التحقيقات الفدرالي عن بدء تحقيق بشأن دور أجنبي محتمل في دعم وتمويل الهجوم على الكونغرس.
وقد أعرب رون كلين كبير موظفي البيت الأبيض في إدارة بايدن، عن قلقه من التهديدات الأمنية التي قد تصاحب حفل التنصيب، إلا أنه أبدى ثقته بقدرة الأجهزة الأمنية على تأمين الحفل.
وقال كلين -في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” (CNN)- إن الفريق الانتقالي لبايدن يتلقى إحاطات من قبل الإدارة الحالية بشأن التهديدات المحتملة.
من جهته، حذر السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام من إصدار عفو من قبل الرئيس ترامب عن الذين اقتحموا الكونغرس في الـ6 من الشهر الجاري، معتبرا ذلك خطأ.
وقال غراهام -في مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” (Fox News)- إنه سيحضر حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.
ونقلت شبكة سي إن إن عن مصادر قولها إن ترامب لا يعتزم إصدار عفو عن نفسه، لكنه يخطط لإصدار عفو عن نحو 100 من المدانين غدا.
وقالت إن اجتماعا عقد في البيت الأبيض لوضع لمسات أخيرة على قائمة الأشخاص الذين سيشملهم عفو ترامب، وأشارت إلى أن عددا من مستشاريه المقربين حذروه من منح عفو لأي شخص متورط في أحداث اقتحام مبنى الكونغرس.



المقال الأصلي

الإبلاغ عن المقال

اترك تعليقك