مصر: أول إصابة بفيروس كورونا في بلد المئة مليون نسمة

نشرت في: آخر تحديث:

أكدت السلطات المصرية الجمعة إصابة شخص بفيروس كورونا الجديد، إذ أشارت وزارة الصحة في بيان أن المصاب “أجنبي” من دون أن تحدد جنسيته، وقالت إنه “تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة”.

أعلنت وزارة الصحة المصرية عن اكتشاف أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد في البلاد، هي الأولى التي يتم تسجيلها في أفريقيا.

وتضمن البيان الصادر عن وزارة الصحة والسكان المصرية أن المصاب “أجنبي” إلا أنه لم يحدد جنسيته مضيفا أنه لم يظهر أي أعراض.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد أنه “تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، إذ تم نقل الحالة (…) إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيا”.

وأشار إلى أن حالة المصاب “مستقرة تماما”. وأكد أن الوزارة “اتخذت إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال إجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية للفيروس، كما تم عزلهم ذاتيا في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة 14 يوما”.

وبلغ عدد الوفيات جراء الفيروس نحو 1400، الغالبية العظمى منها في الصين حيث اكتُشف المرض أول مرة.

وأثارت العلاقات التجارية الواسعة مع الصين وأنظمة الرعاية الصحية التي تتحمل أساسا فوق طاقتها القلق بشأن مدى قدرة الدول الإفريقية على الاستجابة في حال تفشي الوباء في القارّة.

وعلقت مصر في وقت سابق هذا الشهر جميع الرحلات على متن ناقلتها الوطنية إلى الصين. وستبقى معلّقة حتى نهاية الشهر. وتم إجلاء 301 مصري من ووهان، المدينة التي ظهر فيها الفيروس في الصين، ووضعوا قيد الحجر الصحي لمدة 14 يوما.

فرانس24/ أ ف ب



المقال الأصلي

الإبلاغ عن المقال

اترك تعليقك