مرشح بايدن لوزارة الدفاع يتعهد بتطهير الجيش الأميركي من العنصريين والمتطرفين aljazeera.net



قال الجنرال المتقاعد لويد أوستن مرشح الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لوزارة الدفاع (البنتاغون)، إنه “سيعمل على تطهير صفوف الجيش من العنصريين والمتطرفين”، وسيعمد إلى تعزيز تحالفات الولايات المتحدة لمواجهة الصين.
وأضاف أوستن -خلال جلسة بمجلس الشيوخ لمناقشة ترشيحه- أنه سيعمل جاهدا للقضاء على الاعتداء الجنسي وتخليص الجيش من العنصريين والمتطرفين، وتهيئة مناخ يجد فيه كل من هو مؤهل ولديه الرغبة الفرصة لخدمة هذا البلد بشرف.
وأكد أن إيران تمثل تهديدا لحلفاء أميركا في منطقة الخليج وللقوات الأميركية المرابطة هناك.
وأضاف “إذا حصلت إيران على قدرة نووية في أي وقت فسيكون التعامل معها بشأن أي مشكلة في المنطقة أكثر صعوبة بسبب ذلك”.
وذكرت وكالة أسوشيتد برس الأميركية أن أوستن سيكون أول وزير دفاع من أصحاب البشرة السمراء، في حالة التصديق على تعيينه من قبل مجلس الشيوخ الأميركي.
وأشارت الوكالة إلى أن التصديق على ترشيح أوستن وزيرا للدفاع “ليس أمرا مؤكدا”، لافتة إلى أن نوابا وخبراء في الأمن القومي أعلنوا معارضتهم لهذه التسمية، كون مدة تقاعده لا تزال دون 7 سنوات.
ويعتمد الكونغرس على قاعدة أن أي عسكري سابق مرشح لتولي وزارة الدفاع يجب أن يكون متقاعدا منذ 7 سنوات على الأقل.
وبجانب قيادته للقوات الأميركية عند غزو بغداد، ترأس أوستن القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط (سنتكوم) بين الأعوام 2013 و2016.
كما أشرف على تنفيذ قرار الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما بسحب 50 ألف عسكري أميركي من العراق في عام 2011.



المقال الأصلي

الإبلاغ عن المقال

اترك تعليقك