1 Comment

  • منقووووووووووووووووول–
    الامم المتحده-
    وكالات الانباء العالميه والدوليه-
    المصدر-

    مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى المرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–
    فى تصريح لوكالات الانباء العالميه من الرياض

    حيث وصف سيادته رئيسة مجلس النواب الأمريكي “السيده —
    نانسي بيلوسي –
    بالمراه الحديديه الامريكيه حيث وكما اردف واعلن المصدر الاممى –

    بان سيادة الرمز الاممى والمايسترو الكبير كان قداعلن فى وقت سابق بانه سيتم تحديد موعد لتسليم السيده نانسى بيلوسى السعفه الذهبيه العالميه تقديرا لدورها الكبير للارتقاء ببلادها اميركا واعلانها الشهير والذى ذكرت فيه بانه (هناك يوم حزين لعزل ترامب ولكن بنفس الوقت فاننا واميركا اليوم ننتصر للدستور الامريكى)

    ذلك ان التشريعات والقوانين والدستور هو فوق اى حاكم لابل هو اعلى وفوق اى حاكم فردى مستبد واكبر ايضا من اى حكومه بالعالم فتلك النظم والتشريعات والدساتير ايا كانت هى ارفع واعلى اذن من الطغاة جميعا الحكام ومشرعيهم ايضا ببرلماناتهم الذين يعبثون بالتشريع ليبقى ابديا مع حاكمهم المستبد-
    فالاستغناء عن الحاكم ممكن انما الاستغناء عن التشريع والنظم القانونيه او الدستوريه فضلا التشريعات المقدسه للحاكميه الالهيه هنا الوضع باى عبث بالتشريعات الالهيه المقدسه بشكل خاص لانها تعتبر احكام وحكم الهى مقدس وليس الامر قوانين متغيره حسب المصالح واهمية القوانين ايضا الدوليه منها او الدستوريه باى بلد واى دوله بالعالم فلا مكان للعب والعبث باسم الاحزاب الدينيه ايا كانت ديموقراطيا ولاسياسيا ولا اللعب ولاالعبثالخطير الذى يقوم الطغاة وادعياء الدين اخطر بكثير من مشرعى البرلمانات والمجالس حيث يتم اللعب هنا باسم الفتاوى وخاصه بدول لاتطبق اساسا الشريعه الاسلاميه ولا المسيحيه ولااليهوديه ولاالبوذيه — وتريد تلك الاحزاب ومعها بل وقبلها الحكام و الانظمه ان تتلاعب تلك الزمر والادعياء بلعبة اصدار و باسم الفتاوى ليتسنى للحاكم الطاغيه العبث التشريعى القانونى هنا فرديا وكانه الزعيم الذى كما اعلن وزير خارجيته السيد بومبيو بان الله بعث رئيسه وهو الرئيس ترامب لانقاذ اليهود وهنا يتضح كيف تكون تاثيرات وتداعيات العبث الاجرامى باللعب بمواد الدستور هذا ان كان هناك برلمان ودستور وفصل للسلطات وتداول للسلطه حسب المنظومه الديموقراطيه ماذا والا-
    فان ستكون الفوضى با دوله واى شعب كان وهو بلا ادنى شك امر يعتبر قمة الخطوره حيث يكون الفراغ الدستورى والقانونى وهو هنا الامر الخطير المرعب كنتيجه للعبث والتلاعب التشريعى المقدس منه باسم لعبة الفتاوى او القانونى والدستورى ايضا باسم تعديل فترة رئاسة الحاكم الطاغيه ايا كان هو وحزبه او هو وجلاوزته فالامر مدمر بقوه للشعوب وايضا للدول ايا كانت تلك الدول والدخول فى فوضى فوريه شعبيه والانهيار اخطر مليار مره من امر ذهاب الحاكم ورحيله من بقاءه اذن فالسيده بيلوسى رئيسة الكونغرس هى ارفع من الرئيس ترامب لاشكوهى قد اختارت عزل الرئيس ترامب لتجاوزه خطوط حمراء رسمها له ولغيره من زعماء حكمو اميركا بان يبقى الحاكم تحت رقابة ومساءلة الحاكم من خلال الكونغرس او البرلمان –
    والسيده نانسى بيلوسى هى رئيسة الكونغرس الامريكى فليس الامر هو مجرد اظهار الامر والعزل للرئيس ترامب على اساس تهم لاهنا ولاهناك والطائره الاوكرانيه وغيرها لابل الامر هنا تجاوز المشرع الارفع والاعلى من ترامب وهو الكونغرس والبرلمانات حيث تعيش دوما تلك المعضله الخطيره جدا جدا بين الجهه التنفيذيه مثله بالحاكم المستبد وبين من يراقب عمل الحكومه والدوله ويحاسب الحكومه وكافة جهازها التنفيذى والمالى بل والقضائى حيث استقلال القضاء الاهم لاشك-

    انتهى-
    مع التحيه–
    الامم المتحده
    المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولابالامير الاردنى الحكومى مندوب الاردن الدائم بالامم المتحده زيدبن رعد الذى تم اقالته –
    مجلس الامن الدولى-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ومكافحة الفساد-
    الهيئات والمنظمات الدوليه–
    مقتطف مما صرح به المصدر الاممى فيما اتى من بيان تم اعتماده من قبل سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى الاعلى بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا المستقله لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى المناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى المرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد-

    وليد الطلاسى–
    من مقرسيادته بالرياض
    معتمد من امانة السر 2221 – برقم توجيه- 5444ق-سيدى
    مسؤولةمكتب ارتباط د ولى54077ب2 — تم سيدى منشور دولى–

    مسؤولة مكتب البت حرك-677ج7 تم سيدى منشور دولى-

    799ط-
    ————————————-

اترك تعليقك