الصراع في تيغراي: هل تلجأ جبهة تحرير تيغراي إلى حرب العصابات؟ – BBC News عربي bbc.co.uk

التعليق على الصورة،

لدى الحكومة الإقليمية في تيغراي قوة عسكرية يعتد بها

بعد أن ظلت في السلطة في إقليم تيغراي الإثيوبي الشمالي لما يقرب من ثلاثة عقود، قد تستعد جبهة تحرير شعب تيغراي (تي بي إل إف) للعودة إلى الجبال لشن حرب عصابات ضد الحكومة الفيدرالية.

لكن الجيش الإثيوبي يعتقد أنه بإمكانه منع حدوث ذلك من خلال الهجوم الذي يشنه منذ 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري للإطاحة بالجبهة واعتقال أكثر من 70 من قادتها وضباطها العسكريين.

ومن بين هؤلاء قدامى المحاربين في حرب العصابات التي استمرت 17 عاما والتي أدت إلى استيلاء جبهة تحرير شعب تيغراي على السلطة في العاصمة الفيدرالية أديس أبابا في عام 1991 ، والذين سيطروا بعد ذلك على الجيش وأجهزة المخابرات في البلاد حتى قام رئيس الوزراء أبي أحمد بتطهيرهم عندما تولى منصبه في عام 2018 واتهمهم بالقمع والفساد، وهي الاتهامات التي ينفونها.

وبعد أن انسحبوا إلى معاقلهم في تيغراي فيما فرض أبي سيطرته على بقية إثيوبيا، قاموا في وقت سابق من هذا الشهر بالسيطرة على قاعدة عسكرية فيدرالية رئيسية، وهي جزء من القيادة الشمالية، تقع بالقرب من ميكيلي عاصمة تيغراي دون مقاومة تذكر على ما يبدو.



المقال الأصلي

الإبلاغ عن المقال

اترك تعليقك