الحب يغزو المنصات وأحلام مستغانمي تغرد على ألحان “الفالنتاين”



انتشرت الورود والقلوب وأغاني الحب على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، وذلك مع تصدر وسم “يوم الفالنتاين 2020” قائمة التداول العالمية على تويتر، واستغل رواد منصات التواصل هذه المناسبة، للتعبير عن حبهم ونشر طرق احتفالهم بأحبائهم.
وسلطت نشرة الثامنة “نشرتكم” ليوم الجمعة (2020/2/14) الضوء على تنوع الآراء العربية حول الحب والاحتفال به في عيد الحب على منصات التواصل، ورصدت عددا من التغريدات متنوعة الاتجاهات.
وعرّفت الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي “الحب الحديث” على طريقتها الرومانسية الخاصة، وكتبت “ما عاد تعريف الحب اليوم.. اثنان ينظران في الاتجاه نفسه.. بل اثنان ينظران إلى الجهاز نفسه!.. ولا صارت فرحتنا في أن نلتقي بمن نحب.. بل في تلقي رسالة هاتفية منه!!”.
كما طرح عالم الفضاء المصري عصام حجي وجهة نظره تجاه تجربة الحب والزواج، وغرد “اختزال تجربة الحب في كلمة الزواج خطأ اجتماعي سائد يعاقبك عليه الزمان بالطلاق المبكر.. الحب بكل صعوباته هو مدرسة التغيير الأولى والأكبر للإنسان لا يخجلك أن تخطئ وأنت بها بل يخجلك الغياب عنها”.
من جهة أخرى، اعتبر الصحفي السعودي علي بطيح العمري عيد الحب تقليدا للغرب وكتب “عيد الحب أو الفالنتاين ثقافة وافدة.. بس بعضنا يحب يقلد، وقد قيل المغلوب مولع بتقليد الغالب”.
وتناول المغرد فارس القحطاني النقاش حول عيد الحب من زاوية دينية، فقال “عندنا عيدان لا ثالث لهما”.
من جانبه، أشار الفنان اللبناني زين العمر إلى كون الحب غير مرتبط بزمان ولا يحتاج عيدا، وكتب “لا تصدقوا أن الحب يحتاج عيدا، إن من اعتاد أن يحب لن يهتم لزمان أو مكان”.



المقال الأصلي

الإبلاغ عن المقال

اترك تعليقك