إيران: ما خلفيات إقرار برلمان البلاد مشروع قانون يطالب الحكومة بمواصلة تخصيب اليورانيوم؟ france24.com

نشرت في:

أقر البرلمان الإيراني، الذي يهيمن عليه المتشددون، الثلاثاء مشروع قانون يطالب الحكومة بمواصلة تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 20 بالمئة متجاهلا بعض القيود المفروضة على طهران بموجب اتفاق عام 2015 مع القوى الكبرى. ويحتاج مشروع القانون موافقة البرلمان بعد القراءة الثانية وموافقة هيئة دينية قبل أن يصبح قانونا. وقال مراسل فرانس24 في طهران علي الباشا إن المتشددين، المعارضين أصلا للاتفاق النووي ولحكومة الرئيس حسن روحاني، وجدوا الفرصة مواتية بعد مقتل العالم النووي البارز محسن فخري زاده الجمعة في هجوم مسلح.

تجاوز مشروع قانون يطالب الحكومة الإيرانية بمواصلة تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 20 بالمئة وتجاهل قيود أخرى فرضت على برنامجها النووي بموجب اتفاق مع قوى عالمية أبرم عام 2015، أولى مراحل التشريع.

وطُرح مشروع القانون في أعقاب اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده الجمعة وأقره البرلمان الذي يهيمن عليه المتشددون بعد القراءة الأولى في جلسة بثتها على الهواء الإذاعة الحكومية.

وما زال مشروع القانون ينتظر موافقة البرلمان بعد القراءة الثانية وموافقة هيئة دينية قبل أن يصبح قانونا.

وتجاوزت إيران بالفعل الحدود المنصوص عليها في الاتفاق النووي مع القوى العالمية احتجاجا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق. وظلت أقصى درجة نقاء وصلت إليها في تخصيب اليورانيوم حول مستوى 4,5 بالمئة وهي أعلى من 3,7 بالمئة المنصوص عليها في الاتفاق لكن أقل من درجة 20 بالمئة التي بلغتها إيران في السابق ومن 90 بالمئة المطلوبة لإنتاج قنبلة نووية.

فرانس24/ رويترز



المقال الأصلي

الإبلاغ عن المقال

اترك تعليقك